ذكر دبلوماسي روسي رفيع المستوى أن محاربة تنظيم داعش في العراق وسوريا لا يحتاج الى حلف دولي، فهذا التنظيم ليس سوى " فقاعة " اعلاية واعلامية كبيرة.

وقال الدبلوماسي الروسي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن سوريا والعراق قادرتان على هزيمة داعش اذا أغلقت الدول المجاورة لسوريا والعراق حدودها وأوقفت تدفق السلاح والمرتزقة والأموال على الساحتين السورية والعراقية.

وكشف الدبلوماسي الروسي أن " المئات من الارهابيين المرتزقة يتوافدون يوميا على ساحتي سوريا والعراق بعلم الجهات الرسمية التي تسهل لهم عملية المرور والتسلل، وبعض قيادات هذه الدول المحيطة بسوريا تتلقى اغراءات ورشاوى مالية من النظام السعودي لتوفير كل السبل لتدفق الارهابيين وأشكال الدعم المختلفة الى الاراضي السورية ".

ويقوم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مؤخراً بجولة على دول المنطقة لتكوين حلف دولي لمحاربة التنظيم كان أبرزها زيارته لتركيا حيثطالب فيها بلقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بضبط الحدود التركية وإيقاف إرسال المقاتلين عبر الحدود، في وقت رفضت تركيا أن تقوم بدور عسكري مباشر بإرسال قوات لها لمحاربة تنظيم داعش وأن مهمتها ستقتصر على " الامداد اللوجستي والإنساني "، ولم تعط تركيا أي تعليق حول الطلب الأمريكي لوقف تدفق المقاتلين عبر الحدود.