نقلت وسائل إعلام تركية عن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قوله، الاثنين، إن الجيش التركي يعد خططاً لاحتمال إقامة " منطقة عازلة على الحدود الجنوبية للبلاد في مواجهة تهديد متشددي تنظيم " داعش " في كل من العراق وسوريا.

ونقلت محطات التلفزيون التركية عن أردوغان قوله للصحافيين على متن طائرته لدى عودته من زيارة رسمية لقطر، إن الحكومة ستدرس الخطط، وستقرر ما إذا كانت مثل هذه الخطوة ضرورية.

وأكد مسؤول بالرئاسة أن أردوغان أدلى بمثل هذه التصريحات لكنه لم يحدد أين يمكن أن تقام المنطقة على امتداد الحدود، ولم يكشف مزيداً من التفاصيل.

وأوضحت تركيا - العضو بحلف شمال الأطلسي - أنها لا تريد دوراً على خط الجبهة في ائتلاف عسكري تحاول الولايات المتحدة تجميعه لقتال متشددي " داعش " في كل من العراق وسوريا.

وقال مسؤولون بالحكومة إنه مما يقيد حركة تركيا وجود ٤٦ رهينة - من بينهم دبلوماسيون وجنود وأطفال - لدى تنظيم " داعش " بعد خطفهم من القنصلية التركية في مدينة الموصل شمال العراق في يونيو.

لكن أنقرة تتعرض لضغوط لوقف تدفق المقاتلين الأجانب الذين يعبرون أراضيها للانضمام إلى المتشددين ومنع الجماعة من التربح من تجارة في النفط المهرب الذي يقول محللون إن بعضه يمر في أراض تركية.

وقال مسؤولون أميركيون إن بضع دول عربية عرضت الانضمام إلى ضربات جوية ضد تنظيم " داعش "، لكنهم امتنعوا عن الكشف عن أسماء تلك الدول.

وتعهدت عشر دول عربية أثناء اجتماع بمدينة جدة السعودية، الأسبوع الماضي، بالمشاركة في الائتلاف العسكري دون تحديد ما هي الإجراءات التي ستتخذها. ولم توقع تركيا البيان الختامي للاجتماع.

المصدر(اخبار العرب ۲٤)