أفاد مراسل النشرة في سوريا عن " مقتل وجرحى عدد من المسلحين في اشتباكات مع الأمن السوري بعدما هاجمت مجموعة من المعارضة مكونة من ثمانية مسلحين حاجزا للجيش السوري في الميدان وسط دمشق تسللت من انابيب الصرف الصحي ".
ولفت الى ان " السلطات السورية المختصة وفي اطار المصالحات التي تعمل عليها تسوي أوضاع ۱۲۰مطلوبا في حلب بعد أن سلموا أنفسهم وأسلحتهم ".
من جهة ثانية قام عناصر المعارضة بتفجير برج للتوتر العالي يربط حلب وإدلب عبر محطة زيزون الزربة، وورش العمل في الكهرباء تحاول وصل التيار الذي انقطع عن مدينة ادلب.

وأفاد مراسل النشرة في سوريا ان " الجيش السوري سيطر على عدة قرى في ريف القامشلي، وعلى بلدات في ريف حماة الشمالي ".
وأشار المراسل الى ان " الجيش اسوري استهدف عدداً من مقرات المسلحين في درعا وريف القنيطرة وريف دمشق وريف حمص، ودمر عدداً من السيارات التابعة للمسلحين وعدد من المقرات ".