قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في ختام مؤتمر باريس بشأن العراق ان تنظيم داعش ليس دولة ولا يمثل الاسلام.

واكد فابيوس ان تنظيم داعش لايشكل خطراً فقط على العراق وسوريا بل على مناطق عدة في العالم ولا بد لنا من ضبط عملية وصول الاموال الى " داعش " مؤكدا على ضرورة وجب وقف التدفق المالي إلى التنظيمات الارهابية

واضاف فابيوس اننا بحثنا المقاربة السياسية لمواجهة داعش والمؤتمر الدولي كان مفيداً وسيمكننا جميعاً من دعم السلام والامن في العراق.

و تابع وزير الخارجية الفرنسي ان " داعش " تنظيم شديد الخطورة يجب التخلص منه.