تعاونت الاستخبارات الفرنسية مع واشنطن في تنفيذ الضربة الجوية الاميركية التي ادت الى قتل قائد حركة " الشباب " في الصومال احمد عبدي غودان في الاول من ايلول / سبتمبر، كما افاد مصدر مقرب من الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

وقال المصدر ان " فرنسا ورئيس الجمهورية ساندا العملية من خلال المعلومات الاستخباراتية والتنسيق "، مؤكدا بذلك جزئيا معلومات نشرتها اسبوعية " لو بوان " الفرنسية.

(المصدر: ا ف ب)