وقالت المصادر إن مصر ترفض إرسال قوات عسكرية إلى منطقة القتال لمواجهة التنظيم في العراق وسورية.

وأضافت المصادر أن إرسال القوات العسكرية يحتاج إلى إجراءات قانونية ودستورية، مشيرة إلى أن القاهرة منشغلة في محاربة الإرهاب الداخلي وتأمين الحدود.

من جانب آخر قالت صحيفة " الحياة " إن مسؤولين مصريين أبلغوا الولايات المتحدة رفض القاهرة الانضمام إلى التحالف أو استخدام الأراضي المصرية كنقطة انطلاق لضرب أهداف في سورية والعراق.

وتأتي هذه التطورات عشية محادثات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مع مسؤولين مصريين في القاهرة بشأن توسيع التحالف ضد داعش.

ومن جهته اعلنت وسائل الإعلام ان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وصل اليوم إلي القاهرة لإجراء مباحثات حول مواجهة داعشز

وعلى صعيد آخر قال المتحدثباسم البيت الأبيض جوش أرنست في مؤتمر صحفي إن " الولايات المتحدة في حرب ضد تنظيم داعش الإرهابي تماما كما هي في حرب ضد تنظيم القاعدة وحلفائه في العالم ".

من جهته أكد المتحدثباسم وزارة الدفاع الأميركية(البنتاغون) الأميرال جون كيربي أن الولايات المتحدة تخوض حربا ضد " تنظيم داعش "، قائلا " نحن في حرب ضد داعش على غرار الحرب التي نخوضها وسنظل نخوضها ضد القاعدة وحلفائها ".

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري أعلن الخميس أن الولايات المتحدة لا تشن " حربا " ضد تنظيم داعش، بل " عملية واسعة النطاق لمكافحة الإرهاب "، معتبرا أن " كلمة(حرب) ليست التعبير الصحيح، إلا أن الواقع هو أن أننا نشارك في جهود دولية كبيرة للتصدي للنشاطات الإرهابية " على حد قوله.