اعلن رئيس الوزراء البناني تمام سلام في ذكرى اعلان دولة لبنان الكبير أن الاخفاق في تنفيذ الاستحقاقات الدستورية في موعدها هو تعبير واضح عن الوضع غير السليم.

وقال سلام: إن مكافحة الارهاب الظلامي يجب أن تحتل الأولوية في اهتمامات أصحاب القرار وهي عملية طويلة ومعقدة.

و أضاف سلام أن الحكومة تتعامل مع قضية " الأسرى " باعتبارها أولوية قصوى وتبذل كل الجهود للافراج عنهم.

وأردف رئيس الوزراء اللبناني مخاطباً أهالي العسكريين المخطوفين إنكم لستم وحدكم فلبنان كله معكم وأبناؤكم هم عزّنا وشرفنا.

وأكد سلام علي أن المعركة مع الارهاب ما زالت في بدايتها والشرط الأول للفوز بها هو رصّ الصف الداخلي

و قال سلام مضيفاً إن لبناننا باقٍ واحداً موحداً ضمن حدوده التي أعلنت قبل ۹٤ عاماً