قال السيد عبد الملك الحوثي زعيم جماعة الحوثيين إنني ادعو القوى السياسية للتعاطي بجدية أكثر مع مطالب الشعب.

واضاف الحوثي أن الحرب الدعائية وسيلة سيعتمدها الفاسدون لمواجهة مطالبنا المشروعة.

وأشار الحوثي إلي أننا لن نستمر في سلسلة لا تنتهي في المراحل.

وقال: إنني اوجه نداءاً للشعب اليمني للتحرك في المرحلة الثالثة والأخيرة.

وأكد الحوثي علي ن شعبنا اليمني العظيم في هذه المرحلة المهمة من تاريخه، وقد تحرك في كل ربوع البلد في قضية عادلة، وفي تحركٍ قائم على أسس صحيحة، ومن منطلقات واقعية وحقيقية، إنه وهو يتحرك هذا التحرك هو يقدم للعالم كل العالم، يقدم الصورة الحقيقية المعبرة عن قيمه وعن إنسانيته، إنه يتحرك لأنه شعب حرٌ ومن حقه أن يعيش بكرامه، ومن حقه يعيش باستقلال، ومن حقه أن يعيش بعزة، من حقه أن يعيش الحياة الكريمة، وأن يحصل على قوته ولقمة عيشه واستحقاقات حياته ومتطلبات وجوده بكرامه، لأنه شعبٌ عظيم وشعب كريم يستحق الحياة بكرامة، وهو جدير بأن يعيش بكرامة.

وأردف الحوثي قائلاً: شعبنا اليمني اليوم تحرك في معظم محافظاته، بكل تياراته وفئاته ومذاهبه ومن جميع أبناءه، تحركاً عاماً يعبر عن كل الشعب، وهو أيضاً يحمل مطالب هي لكل الشعب، وثمرتها لكل الشعب، ليست مطالب تخص فئة معينة، ولا ثمرتها حينما تتحقق تخص فئة معينة، لا. هي مطالب تهم كل هذا الشعب وثمرتها وعوائدها الإيجابية للشعب كل الشعب.