وأضاف ظريف خلال مؤتمر صحفي مشترك له مع نظيره الفلندي إيركي توامي اويا أن الطرفين بحثا الموضوع النووي الايراني وسبل التوصل الى حل يرضي الطرفين، مؤكدا على ضرورة الغاء الحظر على ايران مقابل التوصل الى اتفاق نووي.

وتابع: ملتزمون باتفاق جنيف ونتطلع إلى حل سلمي مشترك للقضية النووية.

من جهة أخرى أكد ظريف ان إيران تتطلع الى اقامة العلاقات وتطويرها مع كل دول الجوار من بينها السعودية، منوها: " في اول فرصة سانحة ساقوم بزيارة السعودية ".

وأضاف: لدينا القواسم والاخطار المشتركة مع السعودية في بدايتها خطر الارهاب الذي يهدد البلدين والمنطقة، كما ان العلاقات مع السعودية تتمتع بمكانة خاصة لدى ايران.

وعبر ظريف عن أمله بأن تؤدي زيارة عبد اللهيان للسعودية إلى توفير الارضية للموائمة الفكرية بين ايران والسعودية وتطوير العلاقات الثنائية.

من جانبه عبر توامي اويا عن سعادته لرفع مستوى العلاقات بين ايران وفلندا، آملا ان تزال جميع العقبات أمام المحادثات النووية.

ودعا الى رفع العلاقات السياسية بين إيران وفلندا، مشيرا الى ان تطوير العلاقات بين إيران والاتحاد الاوروبي يصب في مصلحة جميع الدول.

ورأى توامي اويا ان جماعة " داعش " تمثل تهديدا لكل المنطقة، مؤكدا ضرورة دعم العراق في محاربة الإرهاب.