أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية اليوم الأربعاء، أن سفينة تابعة لخفر السواحل الأمريكى أطلقت النار أمس على زورق صيد إيرانى فى مياه الخليج الفارسي.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية على موقعها الاليكترونى صباح اليوم الأربعاء، عن مسئولين عسكريين أمريكيين قولهم إن الحادثبدأ عندما اقتربت سفينة خفر السواحل الأمريكية " كاتر مونوموى " التى تقوم بدوريات حراسة بانتظام فى المياه الدولية بالخليج الفارسي، من زورق شراعى ايرانى تقليدى يستخدمه الصيادون والتجار.

ووفقا لهؤلاء المسئولين، أرسلت السفينة زروقا أصغر على متنه بعض الأفراد فى محاولة على مايبدو للاقتراب أكثر من الزورق الإيرانى والصعود على متنه.

وأضافت الصحيفة أن المركب الشراعى الايرانى كان أقل ودا من المألوف، حيثصوب طاقمه مدفعا رشاشا فى اتجاه الطرف الزائر.

وردا على ذلك، أطلقت " مونوموي " طلقة تحذيرية، كان لها على ما يبدو أثرها المنشود حيثأبحر المركب الشراعى مبتعدا، و استعادت السفينة الأمريكية أفرادها من الزورق الصغير ومضت فى طريقها.

وقال المتحدثباسم وزارة الدفاع الأمريكية جون كيربى فى إيجاز للصحفيين عن الحادثأنه إلى حد علمه لم تكن هناك سوى طلقة واحدة ولم يصب أحد بسوء.. وقال أن السفينة الأمريكية والزورق الإيرانى افترقا ولم يحدثأكثر من ذلك.