وخلال مؤتمر صحفي من بيروت اوضح شلح ان الحرب الاخيرة مع العدو الاسرائيلي قد حسمت الجدل حول صراع الإيديولوجيات مشيرا الى ان الانتصارات سوف تترجم باشكال مختلفة.


وأضاف شلح: ان المقاومة الاسلامية اجبرت العدو وفرضت عليه المفاوضات تحت النار مشددا على انه لا مكان للرهان على تسوية مع الكيان الاسرائيلي.


وأكد شلح أن " الشعب الفلسطيني الصامد في غزة يستحق التحية على صبره الأسطوري "، وأن المقاومة " صنعت المعجزة وأذهلت العالم وأفقدت العدو صبره "، وأشار إلى أنه رغم تباين الميزان العسكري بين جيش هو الأقوى في المنطقة وشعب أعزل يعاني الحصار منذ سنوات، فإن المقاومة " عدلت الميزان بالإرادة والتصميم والمثابرة، فأعدت العدة لتقض مضجع العدو إلى آخر لحظة من لحظات المعركة ".