قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن الشعب الفلسطيني تمكن من أن يسطر ملحمة جديدة في انتصار المقاومة وكسر كيان الاحتلال الصهيوني.

وأضاف ظريف أن المقاومة هي السبيل الوحيد لإحقاق حقوق الشعب الفلسطيني.

وأكد ظريف أن ايران ماضية في تقديم الدعم الكامل للمقاومة والشعب الفلسطيني.

وأشار وزير الخارجية الإيراني إلي أن انتصار المقاومة مقدمة وبشرى للنصر الأكبر بتحرير الأراضي المحتلة وفي مقدمها القدس الشريف.

ومن جهته، أكد علي لاريجاني رئيس مجلس شورا الإيراني أن انتصار غزة فتح الفتوح ويوم الله وانتصار الدم على السيف.