أكد محمد باقر النمر شقيق سماحة الشيخ نمر باقر النمر ان الشيخ النمر جزء من الصراع او جزء من الناس الذين يطالبون بالحقوق و الاصلاحات في السعودية، معتبرا ان الجهات الحكومية في المملكة تحاول ايصال رسالة الى الناس هي ان عليهم ان لا يطالبوا بالاصلاحات والحقوق من خلال محاكمة الشيخ النمر.

وقال شقيق الشيخ النمر: كانت هناك يوم الاحد جلسة محاكمة للشيخ النمر، وكان يفترض وبناء على الجلسة التي سبقت جلسة يوم امس ان تحضر الفرقة التي القت القبض على الشيخ النمر في ۸ يوليو ۲۰۱۲ من اجل ان تشرح او تقر امام القاضي وامام الشيخ بدعواها التي كتبها المدعي العام، وهو انه كانت مواجهة مسلحة مع الشيخ النمر، الا انه تفاجئنا في قاعة المحكمة ان الفرقة التي طلبت للادلاء باقوالها لم تكن موجودة.

وبين النمر قائلا: ان القاضي لم يعط مسوغات مقنعة لعدم حضور الفرقة التي القت القبض على الشيخ النمر، ولا حتى غير مقنعة واكتفى بالقول بانه من غير الممكن ان يؤتى بالفرقة القابضة وتواجه المدعي عليه امام الحضور في المحكمة.

واضاف: ان الشيخ النمر جزء من الصراع او جزء من الناس الذين يطالبون بالحقوق او بالاصلاحات في السعودية، المطالبة بالاصلاحات في المملكة وبالذات المطالبة بالغاء التمييز الطائفي على شيعة المنطقة الشرقية وغيرهم في المملكة، هذا الامر غير مرغوب فيه من قبل الجهات الحكومية.

واعتبر شقيق الشيخ النمر ان الجهات الحكومية في السعودية تحاول ايصال رسالة الى الناس بان عليهم ان لا يطالبوا بالاصلاحات او بالمطالب التي يطالبون بها.