وألقى الاحتلال قنابل مضيئة في محيط الليطاني وبعض القرى الجنوبية، فيما قالت وسائل الإعلام إن جيش الاحتلال سير دوريات عند الحدود اللبنانية من جهة الوزاني.
في المقابل استنفر الجيش اللبناني قواته على الحدود.
وكان صاروخان سقطا في إصبع الجليل يحتمل أن يكون مصدرهما الأراضي اللبنانية.
إلى ذلك أصيب جندي إسرائيلي بجروح بنيران القنص أطلق من الجانب اللبناني بمحاذاة بلدة العديسة الحدودية مع الأراضي المحتلة حسب مصادر صحفية.