قتلت القوات الإسرائيلية فجر الثلثاء فلسطينيين اثنين وأصابت عددا آخر بجروح، في غارات استهدفت شارع النفق شمال غزة، ما يرفع حصيلة القتلى إلى ۲۱۳۵ قتيلا منذ بداية الهجوم.

وأفادت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية “وفا” بأن الطائرات الحربية الإسرائيلية، قصفت ليلة الاثنين - الثلثاء، برج المجمع الإيطالي في حي النصر شمال مدينة غزة، وحولته إلى كومة من الركام.

وأطلقت القوات الإسرائيلية ثلاثة صواريخ على البرج المكون من ۱۳ طابقا، ومن ثم قامت الطائرات الحربية من نوع “أف ۱٦″ بإطلاق صواريخ عدة نحوه ما أدى إلى إصابة ۲۰ مواطنا، بينهم مسعفون وعناصر في الدفاع المدني وصحفيان، جرى نقلهم إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة.

إلى ذلك أعلنت وزارة الاوقاف الفلسطينية في غزة في بيان لها إن الجيش الإسرائيلي دمر ۷۱ مسجدا بشكل كامل ونحو ۲۰۰ آخرين بشكل جزئي منذ بداية القصف الإسرائيلي على قطاع غزة في ۸ تموز الماضي.

واضاف البيان إنه تم ايضا “استهداف أكثر من ۲٤ عقاراً وقفياً، و۱۲ مقبرة، وست لجان زكاة، وكنيسة، ومدرسة شرعية بغزة، وفرع كلية الدعوة الإسلامية شمال القطاع، ومديرية أوقاف غزة”.

وافاد شهود عيان ان الجيش الاسرائيلي شن عصر الاثنين غارة على مسجد الشمعة في حي الزيتون شرق غزة كما شن فجر الاثنين ثلاثغارات على ثلاثة مساجد في مناطق مختلفة في قطاع غزة.

وعلي صعيد آخر، دعت كتائب الاقصي لواء العامودي مقاتليها للبدء بتنفيذ عمليات نوعية في أراضي ٤۸ رداً على استهداف الأبراج السكنية. يذكر أنالطيران الحربي يدمر منزلا لعائلة شلدان في حي الزيتون جنوب مدينة غزة و يوقعاصابات عديدة في برج المجمع الايطالي المكون من ۱۰ طوابق في حي النصر.

وأفادت قناة الجزيرة أن رشقات صاروخية استهدفت عسقلان وأسدود وصفارات الانذار تدوي فيها و " كتائب القسام " تقصف حيفا بصاروخ " R ۱٦۰ " وتل أبيب ب٤ صواريخ " M۷۵ ".