ارتفعت حصيلة التفجير الانتحاري بحزام ناسف داخل حسينية شرقي بغداد، إلى ۷۲ شهيداً وجريحاً، فيما باتت قوات الجيش العراقي و " البيشمركة " على مشارف بلدة جلولاء.

بابل

وأعلنت محافظة بابل، بأن السيارة المفخخة التي انفجرت قرب ديوان المحافظة كانت تستهدف موكب المحافظ بعد خروجه من الدوام الرسمي، مبينة أن " التفجير وقع قريباً من بوابة خروج موكب المحافظ ".

وقال ديوان محافظة بابل في بيان ان " السيارة المفخخة التي انفجرت، أمام ديوان المحافظة كانت تستهدف موكب محافظ بابل صادق مدلول السلطاني اثناء خروجه من المحافظة بعد انتهاء الدوام الرسمي "، مبيناً أن " التفجير وقع قريباً من البوابة الرئيسة لخروج موكب المحافظ ".

وأفاد مصدر في شرطة بابل، بأن ۱۲ عنصراً من " داعش " سقطوا بين قتيل وجريح بقصف جوي استهدف معاقل التنظيم شمالي المحافظة.

بغداد

وأفاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية، بأن حصيلة التفجير الانتحاري بحزام ناسف داخل حسينية، شرقي بغداد، ارتفعت إلى ۷۲ شهيداً وجريحاً.

نينوى

وأعدم تنظيم " داعش " ثلاثة عناصر من الشرطة " ذبحاً " جنوب الموصل. كما قتل واصيب العشرات بانفجار سيارة مفخخة قرب احد مقار تنظيم داعش غربي الموصل.

ديالى

وأفاد مسؤول محلي في جلولاء، ان قوات الجيش العراقي وقوات البيشمركة باتت على مشارف بلدة جلولاء إلا أن تلغيم الشوارع والدور السكنية يعيق مؤقتا اجتياح المدينة لطرد متشددي داعش منها.

وأشار المصدر الى أن وحدات مكافحة المتفجرات تواصل تفكيك وابطال العبوات الناسفة والمنازل المفخخة في أطراف البلدة تمهيدا لدخول القوات الكردية إليها.

وكان ارهابيو " داعش " قد سيطروا في العاشر من هذا الشهر على ناحية جلولاء في هجوم عنيف بالسيارات المفخخة والاحزمة الناسفة والاسلحة الثقيلة والمتوسطة على قوات " البيشمركة " التي انتشرت فيها منذ انسحاب الجيش العراقي منها في حزيران الماضي.

كربلاء

وأفاد مصدر امني، بأن حصيلة انفجار السيارتين المفخختين وسط محافظة كربلاء، بلغت ثلاثة شهداء و۱۲ جريحا.

وقال المصدر إن " ثلاثة اشخاص استشهدوا واصيب ۱۲ اخرون، حصيلة التفجير المتزامن بالسيارتين المفخختين، الاولى في الكراج الموحد بالقرب من باب طويريج والثانية في شارع ميثم التمار وسط محافظة كربلاء.

صلاح الدين

وتمكنت الأجهزة الأمنية وقوات الحشد الشعبي مع مدفعية " البيشمركة " من صد أعنف هجوم على طوزخورماتو شمالي صلاح الدين.

وذكر مصدر امني أن " الأجهزة الأمنية وقوات الحشد الشعبي مع مدفعية البيشمركة تمكنوا من صد أعنف هجوم على قضاء طوزخورماتو شمالي محافظة صلاح الدين ودمروا دبابتين مع احراق عدة عجلات للدواعش فيما لاذ الإرهابيون بالفرار ".

وقصف طيران الجيش عجلتين لعصابات " داعش " الارهابية، وقتل من فيهما، فيما قتلت القوات الامنية انتحاريين اثنين في محافظة صلاح الدين.

وذكر مصدر امني ان " قصف طيران الجيش عجلتين لعصابات داعش الارهابية، وقتل من فيهما قرب مبنى الانواء الجوية في مدينة تكريت بصلاح الدين، فيما قتلت القوات الامنية انتحاريين اثنين يرتديان حزامين ناسفين حاولا الهجوم على رتل عسكري قرب محطة بلد ".

وقتلت القوات المدافعة عن ناحية امرلي ۲۵ داعشيا بينهم قيادي بارز.

وذكر مصدر امني ان " ابناء امرلي والقوات الساندة لها صدت هجوما للدواعش على الناحية وتمكنت من قتل ۲۵ منهم بينهم قيادي بارز ".

واضاف ان " القوات المدافعة عن امرلي مستعدة لصد أي اعتداء على الناحية.

وتحاصر عصابات داعش ناحية امرلي منذ قرابة الشهرين وسط صمود الاهالي الذين كبدو العصابات التكفيرية خسائر كبيرة واحبطوا العديد من محاولات اقتحام المدينة.