وقال التنظيم في بيان نشره موقعه على الرسمي في(تويتر) ان تفجير الجامع وقتل المرتدين(كما وصفهم البيان) جاء بسبب رفضهم مبايعة(الخليفة) ابي بكر البغدادي واننا سنكرر هذا العمل في أي مكان وضد أي جهة ترفض مبايعة الخليفة.

على حد وصفهم وشهدت محافظة ديالى، الجمعة الماضية(۲۲ آب ۲۰۱٤)، سقوط عشرات المدنيين بين شهيد وجريح بهجوم مسلح استهدف مصلين في مسجد مصعب بن عمير بقرية الزركوش شرق بعقوبة.

واعلن مجلس محافظة ديالى الحداد العام لمدة ثلاثة ايام على ارواح ضحايا المسجد، فيما اكد تعليق كتلة سياسية في المجلس حضور الجلسات لحين الانتهاء من التحقيق في ملابسات الحادثة.