أبلغت مصادر مطلعة ل «إقليم الجند» ان اللجنة الرئاسية المكلفة بالتفاوض مع زعيم جماعة الحوثيين، قررت اليوم الأحد العودة إلى صنعاء، بعد تعذر الوصول إلى اتفاق نهائي.

وقالت المصادر ان اللجنة قررت العودة إلى العاصمة صنعاء، لعرض نتائج مفاوضاتها على الرئيس عبدربه منصور هادي.

وأوفد الرئيس هادي الأربعاء الماضي لجنةً مكونة من عشرة أشخاص، للتفاوض مع عبدالملك الحوثي، من أجل الانسحاب من تخوم العاصمة مقابل تنازلات تقدمها الحكومة.

ويحتشد الحوثيون على مداخل العاصمة صنعاء، إضافة إلى الاعتصامات المتواجدة وسط المدينة، وأخرى استحدثت قرب ثلاثوزارات.

وانتشرت عدد من الأطقم والمدرعات العسكرية والأمنية حول وزارات(الكهرباء – الداخلية – الاتصالات) بعد ساعات من نصب الحوثيين خيام اعتصام بالقرب منها.

وقال الرئيس اليمني، خلال اجتماع مع قادة في الجيش والأمن، الخميس الماضي انهم لن يبقوا مكتوفي الأيدي أمام هذا التهديد الخطير الذي يمس اليمن كله وليس العاصمة صنعاء فقط.