ونقل موقع القدس العربي عن حسينية، التي أعربت في مدونتها على الإنترنت، عن حزنها للاستقالة من الحزب، الذي يعتبر ثاني أكبر حزب في كندا، وعزت السبب إلى مواقف وسياسات رئيس الحزب توماس مكلير، الداعمة للكيان الاسرائيلي، موضحة أن التغيير في مواقف حزبها جاءت على خلفية ضغوط داخلية وخارجية.

وقال البرلمانية الكندية البالغة ۳۹ عاماً من العمر، وهي من أصول تونسية: انها ستواصل مشوارها نائبة مستقلة في البرلمان إلى حين إجراء الانتخابات القادمة العام المقبل.