وقال المتحدثالرسمي بإسم كتائب فدائيي " طاووس مللك " الإيزيدية خوديدا الهسكاني إن " دورية من كتائب فدائيي طاووس ملك إشتبكت، اليوم، مع مسلحي تنظيم داعش في قرية بارة، ۲۰ كم، جنوب غرب سنجار،(۱۲۰ كم غرب الموصل) "، مؤكداً أن " العملية أسفرت عن مقتل ۲۲ مسلحا من تنظيم داعش ".

وأضاف الهسكاني أنه " تم حرق خمسة عجلات تابعة لداعش خلال العملية ذاتها "، لافتا إلى أن " فدائيي طاووس ملك لم يتكبدوا أية خسائر ".

يذكر أن مجموعة فدائيي " طاووس ملك " هي إحدى التشكيلات الإيزيدية المسلحة تأسست عقب سيطرة داعش على قضاء سنجار وتضم المجموعة شبابا إيزيديين متطوعين مهمتهم الدفاع عن المناطق الإيزيدية. على الصعيد ذاته افاد مصدر امني في محافظة صلاح الدين، الخميس، بتدمير تسع عجلات لجماعة " داعش " وقتل من فيها بقصف جوي وسط تكريت.

وقال المصدر في، إن " طيران الجيش نفذ، صباح اليوم، طلعات جوية استهدف خلالها ثلاثعجلات تابعة لمسلحي داعش في شارع جميل، وسط تكريت "، مبينا أن " العجلات تم تدميرها بالكامل ومقتل من فيها ".

وأضاف المصدر أن " طيران الجيش استهدف أيضا ست عجلات أخرى تابعة لمسلحي داعش بالقرب من المدخل الشرقي لمدينة تكريت، ما اسفر عن حرقها ومقتل من فيها ". وتمكنت القوات الامنية العراقية، أمس الاربعاء، من تأمين طريق الخط السريع الاستراتيجي جنوب غربي تكريت، فيما قتلت عشرات عناصر من تنظيم " داعش ".