أشار وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الى أن " مخطط اسرائيل وحماتها وبعض الجهات في أميركا كان دائما يسعى لإظهار إيران كتهديد أمني في المنطقة والعالم إلا أننا أفشلنا هذا المخطط عبر المفاوضات النووية ".

وأوضح ظريف في حديثتلفزيوني أنهم " كانوا يزعمون أن السلطات الإيرانية تحاول أن تكسب الوقت عبر المفاوضات إلا أننا وعبر التزامنا بتعهداتنا أفشلنا هذه المحاولة أيضا "، مشيرا إلى أن " هذا التعامل من جانب إيران هو الذي دفع الأمريكيين للإقرار أكثر من مرة بأن الإيرانيين نفذوا ما تعهدوا به حتى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما اعترف بذلك ".

ولفت الى أن " هذا التعامل الإيراني في المفاوضات عقد الأمر على الأمريكيين فلم يعد بإمكانهم اتهام السلطات الإيرانية بأنها تهدف من وراء المفاوضات لإضاعة الوقت ".