صرح رئيس المكتب السياسي في حركة المقاومة الاسلامية " حماس " خالد مشعل لصحيفة العربي القطرية قائلاً أن محمود عباس يسعى جاهداً لافشال أي إقتراح تتقدم به قطر أو تركيا أو مصر لا يكون محمود عباس طرفاً فيه، من أجل وقف اطلاق النار بين حماس و إسرائيل، مما أدى الى فشل كل المحاولات السابقة في التوصل لاتفاق.

و أضاف مشعل إن محمود عباس على تنسيق دائم مع الطرف الاسرائيلي الذي تعهد لعباس أن أي إتفاق مع حماس، سيكون لمحمود عباس دوراً مهماً فيه، كما أكد ذلك شيمون بيريز في خطابه الاخير.

يذكر أن رئيس مكتب أبو مازن كان قد أعلن بكل وقاحة قلقه من رضوخ إسرائيل لوقف إطلاق نار من جانب واحد تحت وطأة ضغط المقاومة.

و قد اعترفت السلطة الفلسطينية في رام الله بأن المقاومة في غزة انتصرت، كما تسعى السلطة بالتعاون مع مصر و السعودية و الاردن الى الحد من تراجع دورها في الساحة الفلسطينية.

أبو مازن الذي كان يظن أن المقاومة في غزة سوف تنتهي في غزة و كان يتأهب لتسلم مفاتيح حكم غزة من شيمون بيريز، يرى نفسه الان ضعيفاً و يرى مكانة السلطة الفلسطينية متراجعة عن مواكبة طموحات الشعب الفلسطيني.