أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مساء أمس الأحد، عن ارتفاع حصيلة قتلى الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة إلى ۲۰۱٦ قتيلاً، فضلاً عن إصابة ۱۰ آلاف و۱۹۳ آخرين.

وقال المتحدثباسم وزارة الصحة الفلسطينية، أشرف القدرة، لوكالة الأناضول، إنّ الطواقم الطبية انتشلت اليوم جثة لقتيل من تحت الأنقاض في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، بالإضافة لتسجيل وزارة الصحة لأسماء قتلى لم تكن مسجلة خلال أيام العدوان الإسرائيلي، ما رفع عدد القتلى إلى ۲۰۱٦.

وأضاف: " في أيام العدوان الإسرائيلي، كانت الكثير من العائلات تشيعّ شهدائها، دون أن تتمكن من تسجيلهم وإصدار شهادات وفاة لهم، لصعوبة الوصول إلى المستشفيات، لذلك تعمل وزارة الصحة على تسجيل هؤلاء الشهداء في الوقت الحالي ".

وأوضح القدرة أنه من بين القتلى ۵٤۱ طفلا و۲۵۰ امرأة و ۹۵ مسناً، ومن بين الجرحى ۳۰۸٤ طفلاً، و۱۹۷۰ امرأة، و۳٦۸ مسناً.

وبدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة على الأراضي المحتلة، يشن الجيش الإسرائيلي، منذ السابع من شهر يوليو / تموز الماضي، حرباً على القطاع، تسببت بخلاف أعداد القتلى والجرحى، في بتدمير وتضرر ۳۸ ألفاً و۸٦ منزلاً سكنياً، ومقرات حكومية، ومواقع عسكرية وبنى تحتية في غزة، بحسب أرقام رسمية فلسطينية.