أكد العلامة القاضي أحمد نوراني صديقي زعيم جمعية علماء باكستان و جمع غفير من علماء باكستان على ضرورة حفظ المقدسات الاسلامة في العراق من هجمات داعش الارهابية.

و كان العلامة احمد نوراني و العلامة عقيل أنجم قادري و عدد كبير من العلماء و المشايخ الباكستانيين قد عقدوا مؤتمراً صحفياً في نادي الصحفيين في كراتشي، بينوا فيه موقف علماء أهل السنة في باكستان من الاحداثفي العراق.

حيثاعتبر العلامة احمد نوراني أن الحفاظ على الاماكن المقدسة في العراق بما في ذلك مقام الامام علي(ع) و مقام العباس(ع) و مقام أبو حنيفة، مقام الشيخ عبدالقادر الجيلاني و جنيد البغدادي و بقية الاماكن المقدسة يعتبر واجباً دينياً.

و كان من جملة الحضور في هذا المؤتمر: المفتي رفيع الرحمن نوراني(مساعد رئيس جمعية علماء باكستان في كراتشي)، الشيخ محفوظ شاه اعجازي، العلامة عبد الغفار أويسي، الشيخ محمد شكيل قاسمي، مولانا عبد القدير، القارئ محمد ادريس قاضي، القارئ أبو الوحيد يونس نوراني، السيد مسرور قادري، الشيخ مهتاب نوراني، الشيخ جمال الدين نوراني و الكثير من العلماء و الافاضل الباكستانيين.

و أكد المشاركون في المؤتمر أن على الولايات المتحدة أن تتعض من حرب فيتنام و أن العراق لا يمكن أن يتحمل الافكار المتطرفة العدائية.

و طالب المشاركون منظمة المؤتمر الاسلامي بالقيام بواجبها بمنع قتل المزيد من المسلمين على أيدي جماعة داعش.

و أكد المشاركون أيضا أن ما تقوم به داعش ليس ردة فعل أهل السنة تجاه الشيعة، حيثأن المسلمين جميعاً على اختلاف مذاهبهم يرفضون هذا النوع من الاقتتال.