أكدت الاخبار الواردة أن جماعة داعش الارهابية شرعت ببيع النفط لكل من تركيا و اسرائيل بنصف السعر العالمي.

داعش التي تركز في توسعها على الاستيلاء على المناطق التي تحوي آبار النفط في كل من سوريا و العراق، باتت تصدر الان النفط الى تركيا و اسرائيل بشكل خاص، حيثيدر عليها دخلاً يقارب الميلوني دولار يومياً.

و رحج بعض المحللون السياسيون أن يكون تعاون كل من تركيا و اسرائيل مع داعش جزءاً من خطة مشتركة لتأمين منابع الطاقة لكل من البلدين بأسعار زهيدة حيثيلاقي النفط الداعشي ترحيباً كبيراً من قبل الشركات الصهيونية. الجدير بالذكر أن داعش تبيع نفط بنصف السعر العالمي و تستفيد من الاموال العائدة من ذلك في شراء الاسلحة و الانفاق على مقاتليها بهدف التوسع أكثر و فتح مناطق جديدة.