أقدمت الشرطة التركية على التعرض للتظاهرات المنددة بجرائم جماعة " داعش " الارهابية.

وافادت وكالات الانباء السورية أن الشرطة التركية أقدمت على تفريق مظاهرة للتنديد بإرهاب جماعة " داعش " نظمها حزب السلام و الديمقراطية التركي فيما قامت قوات الأمن التركية بفضها بالقوة بذريعة أنها غير مرخصة واستخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه واصطدمت مع المتظاهرين الذين ردوا على قوة الشرطة المفرطه بالحجارة والزجاجات الحارقة والألعاب النارية حتى ساعة متأخرة من ليلة أمس الاول الثلاثاء.

من جهة أخرى، أسفر اعتداء مجموعات من الأتراك على مجموعة من المهجرين السوريين في غازي عنتاب لاصابة عشرة منهم بجروح جراء طعنهم بالسكاكين.

وأشارت صحيفة جمهوريت التركية إلى أن مجموعة من الأتراك الذين يحملون السكاكين والعصي قاموا بالاعتداء على السوريين في الشوارع والمتنزهات ما أسفر عن إصابة حوالى ۱۰ سوريين منهم بجروح مختلفة إثر طعنهم بالسكاكين وضربهم بالعصي لافتة لإضرام النار في عدد من السيارات التي تحمل لوحات سورية.

فيما قامت قوات الأمن التركية باتخاذ تدابير أمنية في المدينة للحد من الأحداثالتي استمرت طيلة ليلة أمس الاول الثلاثاء في المدينة وتهدد بالتوسع.