قال عنصر قيادي في جماعة " داعش " الارهابية، إن التنظيم اختطف أكثر من ۱۰۰ امرأة من الأقلية الأيزيدية، من بلدة سنجار في شمال العراق.

وافادت صحيفة ان هذا العنصر القيادي قال ل CNN عبر الهاتف الأربعاء، إنه على علم بالأحداثالتي لم يكشف عنها في البلدة، وأن مسلحي " داعش " قتلوا عددا كبيراً من الرجال عندما سيطروا على البلدة ” قبل أكثر من أسبوع.
“وفي ذلك الوقت أخذوا أطفالاً ونساءً، وأستطيع أن أؤكد بأن النساء والأطفال دخلوا إلى الموصل”، بحسب قوله.
وقد فر الآلاف من الأقلية الأيزيدية من جبل سنجار بعد اجتياح عناصر داعش لمنطقتهم، وتشن مقاتلات أميركية غارات على مواقع للتنظيم في شمال العراق، واستهدفت غارات الثلاثاء مواقع كان يستخدمها التنظيم لإطلاق الصواريخ على قوات كردية تحمي مهجّرين أيزيديين وكانت تحاول إجلاءهم.
ويعتقد مسؤولون أميركيون أنّه من المحتمل أن يكون ما بين ۱۰ آلاف و۲۰ ألفا من الأيزيديين لا زالوا عالقين في جبل سنجار وأن إجلاء مثل هذا العدد، مهما كانت الوسيلة سواء عبر البر أو الجو، سيستغرق أسابيع.
ووصل نحو ۱۳۰ مستشاراً أميركيا إلى أربيل عاصمة منطقة كردستان الأربعاء، وسط تصريحات من مسؤولين عن احتمال القيام بعملية إجلاء جوية، خاصة وأن كثيرا من المحاصرين لا تساعدهم ظروفهم الصحية على الهرب عن طريق البر، كما أن هناك مخاطر جمة يتعرضون لها خلال الرحلة.