اعلن وزير الحرب الاميركي تشاك هيغل الثلاثاء ارسال ۱۳۰ مستشارا عسكريا اضافيا الى اربيل، عاصمة كردستان العراق لتقييم " بشكل اعمق " حاجات السكان الايزيديين الذين طردهم المسلحون التابعون لتنظيم " داعش ".

وقال هيغل في كلمة القاها في كامب بنديلتون في كاليفورنيا " اجاز الي الرئيس اوباما ارسال حوالى ۱۳۰ عنصرا جديدا من فريق التقييم الى اربيل، من اجل تقييم بشكل اعمق ما يمكن ان نفعله من اجل مواصلة مساعدة العراقيين ".

واضاف ان المستشارين وصلوا يوم الثلاثاء، مشيرا الى ان مهمتهم ليست قتالية.

واوضح هيغل امام جنود المارينز ان " الرئيس قال بوضوح لن نعود الى العراق كي نقوم فيه بفس المهمات القتالية التي قمنا بها في الماضي ". وجاء هؤلاء المستشارون لتعزيز حوالى ۳۰۰ مستشار كان الرئيس باراك اوباما اعلن عن نشرهم في حزيران / يونيو الماضي من اجل دعم الحكومة العراقية في حربها ضد " داعش ".

وحسب مسؤول في البنتاغون طلب عدم ذكر اسمه فان مهمة هؤلاء المستشارين هي " تطبيق مشاريع مساعدة انسانية غير عمليات القاء المواد الغذائية " الى الايزيديين وهي اقلية ناطقة بالكردية طردهم " داعش " من بيوتهم ولجأوا الى المناطق الجبلية حول سنجار.