اعلن رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية عبد الحسين المبارك، الثلاثاء، أن اتحاد الاعمال المصري يسعى وبشكل جدي الى فتح ابواب التعاون المالي والتجاري مع العراق.

وقال المبارك في مؤتمر صحفي عقده، اليوم الثلاثاء، عقب لقاء مع وفد رحال الاعمال المصري الذي وصل بغداد، إن " العراق ومصر اتفقا من خلال اتحاد الغرف التجارية واتحاد رجال الاعمال المصري على تنشيط التحارة البينية ورفع مستوى التبادل التجاري والاستفادة من الخبرات الثنائية في اعادة تنشيط العلاقة التجارية بين البلدين ".

وأضاف أن " زيارة الوفد المصري الى بغداد تأتي في اطار خطة مشتركة بين البلدين لإعادة العلاقات التجارية الى مستوياتها المعهودة "، موضحا ان " الاتحاد اعطى رؤيته في حل المشاكل الاقتصادية التي تواجه البلد حيثتم الاخذ بالقسم الاكبر منها ومنها تامين دخول البضائع بسرعة الى البلاد من خلال اصرار الاتحاد بالتوقف عن مطالبة التجار باجازات الاستيراد في الوقت الحاضر لحين انتهاء الازمة ".

وأكد المبارك انه " تمت الاستجابة لهذا المطلب، فضلا عن طريق الايعاز الى دائرة الكمارك بمضاعفة عدد افرادها في المنافذ الحدودية وتمت الاستجابة ايضا من قبل الهيئة العامة للكمارك ووزارة المالية وتمت زيادة الاعداد لغرض استيعاب البضائع الواردة الى البلد ".

وتابع ان " كل هذه العوامل اعطت دافعا للنظراء من الدول العربية والاقليمية الى تحفيز التبادل التجاري مع العراق من اجل المصلحة المشتركة ".

وكانت مصر قد اكدت رغبتها بزيادة التعاون مع العراق ووتوقيع مذكرات تفاهم تتعلق بالشؤون الاقتصادية والنفطية لكنها لم ترَ النور بسبب الاحداثالتي رافقت فترة الرئيس المخلوع محمد مرسي.