انتشرت قوات الشرطة العراقية والجيش ووحدات من شرطة مكافحة الارهاب بشكل كثيف في المناطق الاستراتيجية في بغداد ليل الاحد الاثنين، حسب ما اعلنت قوات الامن.

وقال مسؤول كبير في الشرطة " هناك تواجد قوي لقوات الامن والشرطة والجيش خصوصا حول «المنطقة الخضراء» " وهي المقر الاكثر حماية في بغداد وحيثتوجد المؤسسات الرئيسية لهذا البلد.

وبدأ هذا الانتشار عند الساعة ۱۹:۳۰ تغ قبل ۹۰ دقيقة من اعلان رئيس الحكومة نوري المالكي عبر التلفزيون الرسمي انه سيرفع شكوى ضد الرئيس فؤاد معصوم لانتهاكه الدستور.

واوضح هذا المسؤول ان هذه الاجراءات الامنية " هي استثنائية وتشبه تلك كنا نفرضها في حالة الطوارئ ".

ومن ناحيته، قال مسؤول في وزارة الداخلية " اغلق العديد من الشوارع وكذلك الجسور الرئيسية ". واضاف ان " هذا كله مرتبط بالوضع السياسي ".

وكان المالكي قد قال " سوف اقدم شكوى امام المحكمة الاتحادية ضد الرئيس " وذلك في اعلان مفاجىء بثه التلفزيون الرسمي عند منتصف ليل الاحد الاثنين(۲۱:۰۰ تغ الاحد).