كشفت صحيفة رسمية، الاثنين، أن ۵۰ عراقيا تقدموا بطلبات ترشح للمنافسة على منصب رئيس الجهورية العراقية فى الدورة المقبلة.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم، إنه " مع غلق باب الترشح لمنصب رئيس الجمهورية وصل عدد المرشحين لهذا المنصب ۵۰ مرشحا من جميع المكونات العراقية رغم ان العادة قد جرت أن يكون هذا المنصب من حصة التحالف الكردستاني وحصرا لحزب الاتحاد الوطني بزعامة الرئيس الحالي جلال طالباني ".

وأوضحت أن " الكرد الذين شغلوا المنصب لدورتين متتاليتين عبر جلال طالباني يبدو أن غيابه عن الترشح هذه المرة شكل معضلة في اختيار اسم جديد يكون مقبولا من جميع القوى الكردية ما يجعل موقفهم مبهما حتى اللحظة ".

يشار إلى أن رئاسة مجلس النواب اعلنت، في ۱٦ تموز الحالي، عن فتح باب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية، وحددت ستة شروط للموافقة على المرشح.

وأعلن النائب مهدي الحافظ، في ۱۷ تموز الحالي، عن ترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية، عازيا ذلك الى الحفاظ على " النبض العربي ووحدة العراق "، لافتا الى وجود تفاهمات مع بعض الكتل السياسية بشان الموضوع، كما قدمت النائبة عن ائتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي امس الاحد، اوراق ترشيحها للمنصب.

فيما اعلن التحالف الكردستاني، في ۱۹ تموز الحالي، أن مرشح الكرد لرئاسة الجمهورية جاهز في الوقت الحالي، فيما أشار إلى انه سيتم الإعلان عنه خلال الأيام المقبلة.