اعترف رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم فولفغانج نيرسباخ، الأحد ۲۰ تموز، بأن كأس مونديال البرازيل ۲۰۱٤ تعرضت لأضرار خلال احتفالات الماكينات الألمانية بانتصارهم في المونديال.

وأوضح نيرسباخ لصحيفة آلمانية، ان “قطعة صغيرة من جائزة كأس العالم انكسرت، ولكن لا تقلقوا فلدينا متخصصون في هذا الشأن، وبإمكانهم إصلاح الأمر”.

وأضاف “لقد أجرينا تحقيقات متواصلة حول هوية الشخص المتسبب في تحطيم جزء من كأس العالم، ولكن التحقيقات لم تسفر عن أي نتائج”.

وعمت احتفالات صاخبة في ألمانيا عقب وصول المانشافت من البرازيل يوم الثلاثاء الماضي، بعد تتويجه بلقب كأس العالم إثر تغلبه على الأرجنتين بهدف ماريو غوتزه في المباراة النهائية يوم الأحد الماضي، على استاد “ماراكانا” الشهير.

ولكن يبدو أنه كانت هناك مبالغة بعض الشيء في الاحتفال مما تسبب في تهشم جزء من كأس العالم، من قبل عضو في المنتخب الألماني لم يتم التعرف عليه بعد.