قال شاكر الدراجي عضو البرلمان العراقي من قائمة ائتلاف دولة القانون: إن جماعة داعش و حلفائها البعثيين يستخدمون الان في معاركهم أسلحة أمريكية و إسرائيلية.

و أضاف الدراجي: جزء من هذه الاسلحة تأتي من سوريا و هي من ضمن الاسلحة التي سلمتها الولايات المتحدة بشكل رسمي و معلن للجماعات المسلحة في سوريا، حيثقامت هذه الجماعات بنقلها الى العراق، أما الجزء الآخر فيأتي من إسرائيل، حيثأن داعش استلم كميات من السلاح من إسرائيل قبل بدء تحركه الاخير.

و يعتقد بعض المحللون أن داعش بهجومه الاخير على العراق، قد نفذ مهام اسرائيلية بحتة، الهدف منها إشغال الرأي العام الاسلامي حتى يتسنى للكيان الصهيوني تنفيذ مخططاته في الضفة الغربية و غزة و استهداف فلسطيني بيت المقدس.

و يشن الكيان الصهيوني هذه الايام عدواناً غاشماً على غزة راح ضحيته حتى الان الكثير من الشهداء.