حملت الحكومة العراقية السعودية  مسؤولية الدعم المادي الذي تحصل عليه "الجماعات الارهابية" وجرائهما التي رات انها تصل الى حد "الابادة الجماعية" ، معتبرة ان موقف الرياض من احداث العراق يدل على "نوع من المهادنة  للارهاب". وقالت الحكومة في بيان انها تحمل الحكومة السعودية "مسؤولية ما تحصل عليه هذه الجماعات من دعم مادي ومعنوي وما ينتج عن ذلك من جرائم تصل الى حد الابادة الجماعية" ، مضيفا ان موقف الرياض من العراق "ليس فقط تدخلا في الشأن الداخلي وانما يدل على نوع  من المهادنة  للإرهاب" .