صدت القوات العراقية الثلاثاء هجوما شنه مسلحون في مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد تمكنوا خلاله من السيطرة على ثلاثة احياء لعدة ساعات. وقال قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الامير محمد رضا ان "مجموعة من المسلحين نفذوا  هجوما بالاسلحة الرشاشة في بعقوبة، والقوات الامنية صدت الهجوم". بدوره، اكد ضابط برتبة مقدم في الجيش ان المسلحين "تمكنوا من السيطرة على احياء الكاطون والمفرق والمعلمين في غرب ووسط بعقوبة لعدة ساعات، قبل ان تتمكن القوات العراقية من استعادة السيطرة على هذه الاحياء".وهذا اول هجوم تتعرض له مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى والتي لا تبعد سوى 60 كلم عن شمال شرق بغداد منذ بدء الهجوم الذي يشنه مسلحون في انحاء متفرقة من العراق قبل اسبوع. ومن جهة أخرى قتل 44 شخصاً بالرصاص في مدينة بعقوبة ، بعد تعرض مقر الشرطة فيها لإقتحام من المجموعات المسلحة دام لعدة ساعات وبحسب مصادر أمنية فقد عثر على 44 جثة لرجال مقتولين بالرصاص داخل مركز شرطة المفرق ، وسط مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد .