قررت شركة "غازبروم" الروسية اعتبارا من يوم الاثنين 16 يونيو/حزيران التحول إلى نظام الدفع مقدما في تعاملاتها مع شركة "نفطوغاز أوكرانيا" بعد انقضاء مهلة سداد جزء من الديون بقيمة ملياري دولار، وتخلف كييف عن الموعد المحدد حتى العاشرة من صباح يوم الاثنين. وقال رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف خلال اجتماع مع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، ورئيس شركة "غازبروم" ألكسي ميللر، قال إن أوكرانيا اختلقت أزمة الغاز على الرغم من أن روسيا قدمت لها تسهيلات ممتازة. من جهته أكد ميللر أن توريدات الغاز إلى أوكرانيا اعتبارا من اليوم ستكون مرتبطة بحجم الأموال التي ستدفعها كييف مسبقا، مشيرا إلى أن طلبات وشروط الجانب الأوكراني غير مقبولة بالنسبة لروسيا، وتعد ابتزازا واضحا، مضيفا أن التحول إلى نظام الدفع مقدما مع كييف جاء نتيجة لموقف الحكومة الأوكرانية غير البناء. وكانت"غازبروم" قد كشفت في بيان لها عن أن الديون المتراكمة عن إمدادات الغاز إلى أوكرانيا بلغت 4.458 مليار دولار منها 1.451 مليار دولار عن العام الماضي، وأن الشركة لم تتلق أي مبلغ حتى اللحظة. وكانت المباحثات التي استمرت طوال اليومين الماضيين بين ممثلين عن شركتي "غازبروم" و"نوفطوغاز أوكرانيا" في العاصمة الأوكرانية كييف قد انتهت دون نتائج. وجاء في بيان الشركة الروسية أن فرض نظام الدفع مقدما تم نتيجة لعدم التزام الجانب الأوكراني بشروط عقد (بيع - شراء) الموقع في 19 يناير/كانون الثاني عام 2009، الساري حتى عام 2019، ونتيجة لتراكم ديون ضخمة على "نفطوغاز أوكرانيا" مقابل ثمن الغاز الروسي المورد سابقا، وعدم سداد ثمن الغاز المورد حاليا أيضا. "غازبروم" ترفع دعوى قضائية ضد "نفطوغاز أوكرانيا" لتحصيل 4.5 مليار دولار وقررت "غازبروم" رفع دعوى قضائية إلى المحكمة الدولية في ستوكهولم ضد شركة "نفطوغاز اوكرانيا" لتحصيل ديونها التي بلغت قيمتها الإجمالية 4.458 مليار دولار للفترة منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. ولفت عملاق الغاز الروسي إلى أنه قام بإبلاغ المفوضية الأوروبية في وقت سابق، باحتمال حدوث خلل وانقطاعات في ترانزيت الغاز الروسي إلى أوروبا عبر أوكرانيا، في حال قامت الأخيرة بصورة غير قانونية بسحب الغاز من التدفقات العابرة عبر أراضيها. وأكدت "غازبروم" أن إمدادات الغاز إلى المستهلكين الأوروبيين تضخ من قبل "غازبروم" بالكامل حسب العقود، ولفتت إلى أن مسؤولية وصولها إلى المستهلكين الأوروبيين تتحملها "نفطوغاز أوكرانيا". المفوضية الأوروبية ستدعو لعقد لقاء طارئ لمجموعة التنسيق في الاتحاد الأوروبي الخاصة بالغاز في غضون ذلك قال المفوض الأوروبي لشؤون الطاقة غونتر أوتينغر إنه لا تزال هناك ضرورة لمواصلة المباحثات الثلاثية حول الغاز، والمشاورات بين الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا ستستمر خلال هذا الأسبوع، مشيرا إلى أن كييف تنوي الإيفاء بجميع التزاماتها فيما يخص ترانزيت الغاز الروسي عبر أراضيها إلى أوروبا. كما أعلن مصدر أوروبي أن المفوضية الأوروبية ستدعو لعقد لقاء طارئ لمجموعة التنسيق في الاتحاد الأوروبي الخاصة بالغاز، وذلك بعد فشل المباحثات بين روسيا وأوكرانيا بوساطة المفوضية الأوروبية. وقال المصدر: "في القريب العاجل سيعقد في بروكسل لقاء طارئ لمجموعة التنسيق في الاتحاد الأوروبي الخاصة بالغاز بمشاركة ممثلين عن قطاع الطاقة الأوروبي وذلك من أجل تقييم العواقب المحتملة لتقليص صادرات الغاز الروسي إلى أوكرانيا بالنسبة إلى قطاع الطاقة الأوروبي". وذكر المصدر أن الاتحاد الأوروبي ينطلق من أن روسيا وأوكرانيا ستنفذان بالكامل الالتزامات الملقاة على عاتقهما في مجال توريد وترانزيت الغاز إلى أوروبا عبر أراضي أوكرانيا، وذلك على الرغم من فشل المحادثات الثلاثية.