الکیان الصهیونی تدرس قرار إبعاد عدد من قادة حماس من الضفة إلى غزة على وقع سلسلة غارات بعد منتصف ليل الأحد على قطاع غزة. فيما حملة الاعتقالات في الضفة مستمرة ومن بين المعتقلين رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز دويك، واستشهاد فلسطيني في الضفة الغربية. ينعقد المجلس الوزاري الکیان الصهیونی المصغر ظهر الإثنين لبحث قرار إبعاد عدد من قادة حماس من الضفة إلى غزة. ونقل عن مصدر سياسي كبير بأن الأمر قيد الدرس بما في ذلك إبعاد المعتقلين الإداريين المضربين عن الطعام. وكان شن الطيران الحربي الإسرائيلي سلسلة غارات على قطاع غزة. وأفاد مراسل الميادين بأن هذه الغارات استهدفت موقع ابو جراد التابع لـ"القسام" جنوب مدينة غزة، وموقعاً لـ "سرايا القدس" في مدينة خان يونس وموقع الأمن الوطني جنوب مدينة غزة. وأضاف أن القصف الإسرائيلي أدى إلى إصابة شخصين بجروح أحدهما طفلة. وفي مخيم الجلزون بالضفة الغربية استشهد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي. وبحسب المعلومات فإن الشهيد أحمد عرفات الصبارين قضى خلال مواجهات مع جنود الاحتلال في المخيم وهو أسير سابق أفرج عنه الاحتلال قبل أسبوع واحد فقط.  كما اعتقلت قوات الاحتلال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز دويك في إطار حملة الاعتقالات التي تنفذها ضد مئات الفلسطينيين على خلفية اختفاء ثلاثة مستوطنين إسرائيليين في الضفة الغربية.  وأفاد مصادر اعلامی بأنّ قوات الاحتلال الصهیونی أطلقت صاروخاً باتجاه منزل فلسطيني في الخليل فيما اقتحمت قوات جنين ونابلس وبيت جالا وأغلقت قلقيلية وسط حملة الاعتقالات.