قصفت القوات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر مواقع عدة في منطقتي سيدي فرج والهواري في بنغازي شرقي ليبيا الاثنين، حسبما أفادت مصادر. ويأتي تجدد القتال بعد هدوء لم يدم ليومين في المدينة التي تشن فيها قوات حفتر حملة أطلق عليها "الكرامة" ضد "ميليشيات متشددة" في بنغازي شرقي البلاد. وتواجه ليبيا أزمة سياسية عميقة حيث هناك حكومتان، أحداهما برئاسة أحمد معيتيق الذي انتخب في عملية مثيرة للجدل داخل المؤتمر الوطني العام الليبي (البرلمان) في بداية مايو. والثانية برئاسة عبد الله الثني الذي يرفض تسليم السلطة للحكومة الجديدة، مؤكدا أنه ينتظر قرار القضاء الذي سيحسم قانونية التصويت