زار القائم بأعمال السفارة السويدية في دمشق هيئة التنسيق الوطني و التقى ب " حسن عبدالعظيم " رئيس الهيئة و عدد من أعضاء الهيئة الاصليين. و صرح القائم بالاعمال السويدي في هذا اللقاء بأن الائتلاف الوطني السوري و الذي يمثل المعارضة خارج سوريا، لا يملك القدرة على ايجاد حل للازمة السورية.

و أكد على دور هيئة التنسيق الوطني و احزاب المعارضة في الداخل في ايجاد حل للازمة السورية. في المقابل أكد حسن عبدالعظيم على صحة ما قاله القائم بالاعمال السويدي و على عدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية القادمة و قال: إن الاجراءات الارتجالية و الغير مدروسة التي يتخذها الائتلاف الوطني أدت الى ترسيخ موقف الحكومة في موضوع الاستحقاق الرئاسي و اصرار الحكومة على رفض أي تاخير لموعد الانتخابات الرئاسية.

تجدر الاشارة الى أن الانتخابات الرئاسية السورية سوف تجري يوم غد في كل المناطق تحت سيطرة الدولة و يتوقع حضور شعبي لافت في هذه الانتخابات.