تحكي التقارير الميدانية من المناطق المحررة في الاراضي السورية و خصوصا في ريف دمشق، عن اندفاع شعبي كبير و متزايد من أجل المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة. حيثيقوم آهالي هذه المناطق بالتجمهر و تشكيل المهرجانات و تسيير المظاهرات و رفع الاعلام السورية و صور الرئيس بشار الاسد للتعبير عن استعدادهم للمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

في حين تجمع بعض الاهالي في منطقة " دوما " أمام مقر أحد الجماعات المسلحة و عبروا أن استيائهم لتواجد هذه الجماعات، مما أدى الى حصول اشتباكات بين الاهالي و الجماعات المسلحة انتهت باعتقال و جرح عدد من الاهالي.