هدد الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره الفرنسي فرانسوا هولاند بفرض عقوبات جديدة على روسيا في حالة استمرارها، في ما وصفاه بـ"أعمالها الاستفزازية" في أوكرانيا. وجاء في بيان صدر عن البيت الأبيض أن الرئيسين أشارا في مكالمتهما الهاتفية أمس الجمعة 16 مايو/أيار إلى أن "روسيا ستواجه عواقب جدية جديدة إذا استمرت في  خطواتها الاستفزازية الهادفة إلى زعزعة الاستقرار". وتابع البيان: "الرئيس أوباما أشار إلى الجهود التي تبذلها الحكومة الأوكرانية لتوحيد البلاد عن طريق إجراء الانتخابات الرئاسية الحرة والنزيهة في 25 مايو/أيار والتي ستؤدي إلى العملية الشاملة للإصلاح الدستوري". وحذرت الولايات المتحدة روسيا من ان واشنطن ستفرض عقوبات على قطاعات منفصلة من الاقتصاد الروسي إذا حاولت موسكو إفشال الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا.