أكد القيادي في حركة حماس الدكتور محمود الزهار أن العالم أجمع يدرك أننا لم نعبث بأمن أحد لا في مصر ولا في سوريا ومهمتنا أن نجمع الأمة العربية على نصرة المقاومة. وأوضح الزهار في تصريح صحفي، "أن أي تصريح أو أي خطوة تؤخذ في هذا الاتجاه نرحب بها"، مستدركاً "على قاعدة أن لا تمس المقاومة أو أن تحارب وأن لا تحاصر"، في إشارة لتصريحات السيسي الأخيرة بخصوص العلاقة مع حماس. وأضاف الزهار أن هذا موقف حماس في الأردن وسوريا ولبنان وفي مصر وفي كل المواقع، مؤكداً "أننا نرى أنفسنا خط الدفاع الحقيقي عن الأمة ولابد من دعمنا والحاصر لا يخدم القضية". وحول رده على الشائعات بخصوص المصالحة والخلافات حول ملف الأمن قال الزهار: "لا يستطيع أحد أن يخالف ما اتفقنا عليه في القاهرة"، مؤكداً أن تلك الاتفاقات حددت العقيدة الأمنية للأجهزة الأمنية. وأوضح أن تلك الاتفاقات تقول أن الاحتلال الصهيوني هو عدو الشعب الفلسطيني، وعليه يجرم أي تعاون أو تنسيق أمني معه، مشيرا الى أن من يخالف هذه الاتفاقات وهذه العقيدة الأمنية سيواجه القانون.