كشف رئيس الحكومة في قطاع غزة إسماعيل هنية، أنه تم الاتفاق على تعويض أهالي ضحايا الانقسام الفلسطيني من حركتي فتح وحماس، بمبلغ لا يقل عن 60 مليون دولار أمريكي إجمالا. وجاءت تصريحات هنية خلال خطبة صلاة الجمعة، التي ألقاها في "المسجد العمري الكبير" بمدينة غزة، وقال فيها "تم الاتفاق بين حركتي فتح وحماس، على إنشاء صندوق وطني للمصالحة المجتمعية، بمبلغ (50-60) مليون دولار أمريكي، لتعويض أهالي ضحايا أحداث الانقسام". وكانت حكومة عزة أعلنت في وقت سابق، أنّ أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، أبدى استعداده لدعم لجنة المصالحة المجتمعية، والمنبثقة عن تفاهمات المصالحة الفلسطينية، بـ 5 مليون دولار أمريكي. هذا وتختص لجنة المصالحة المجتمعية، التي تشكلت عام 2011، (إلى جانب لجان أخرى انبثقت عن حوارات المصالحة) بملفات تعويض عائلات قتلى وجرحى الانقسام، وتعويض الأضرار المادية.  يذكر أن اشتباكات مسلحة اندلعت بين الحركتين في غزة منتصف يونيو/ حزيران 2007، انتهت بسيطرة حماس على غزة، وأسفر ذلك الاقتتال آنذاك، عن سقوط العديد من الضحايا من أبناء الحركتين.