فرض الجيش اليمني سيطرته الكاملة على مدينة عزان معقل تنظيم القاعدة في محافظة شبوة الجنوبية، وذلك بعد عشرة ايام على اطلاق الحملة لطرد التنظيم من معاقله في محافظتي ابين وشبوة في الجنوب، حيثتمت السيطرة بعد انسحاب مسلحي تنظيم القاعدة الارهابي من المدينة دون مقاومة بعد اتفاق مع وجهاء المنطقة، تجنباً لإراقة الدماء وتدمير المدينة.
ونقل موقع وزارة الدفاع اليمنية عن مصدر عسكري مسؤول قوله إن " وحدات القوات المسلحة والأمن دخلت مدينة عزان بمحافظة شبوة وسط فرحة المواطنين "، مؤكداً أن " الأمن والاستقرار يعودان تدريجياً الى المناطق التي تمّ تطهيرها من الإرهابيين في جول ريد وميفعة بشبوة ومديرية المحفد بأبين ". من جهته، أكد مصدر مسؤول من الإدارة المحلية في شبوة أن قوات الجيش " تمكنت من دخول عزان دون أي مقاومة "، مشيراً الى أن مسلحي القاعدة انسحبوا الى جبال الكور الواقعة ما بين محافظتي شبوة وابين، وبحسب المصدر المحلي، فإن هذا الانسحاب اتى نتيجة اتفاق بين وجهاء قبليين ومحليين من جهة وقيادات القاعدة من جهة اخرى لإخراج المسلحين دون قتال ". كما أكد المصدر أنه تمّ التوصل الى هذا الاتفاق " تجنباً لإراقة الدماء ولتجنب تدمير المدينة وعدم تكرار مسلسل ابين عام ۲۰۱۲ " حين طرد الجيش بالقوة تنظيم القاعدة من معاقله الرئيسية في محافظة ابين ما اسفر عن دمار كبير.