بدأت اليوم الأربعاء ۳۰ نيسان / أبريل الانتخابات البرلمانية الأولى منذ خروج الجيوش الأمريكية من العراق في عام ۲۰۱۱. ويتنافس على ۳۲۸ مقعدا في البرلمان أكثر من ۹ آلاف مرشح، يمثلون حوالي ۲۵۰ تشكيلة سياسية واتحادات في ۳۹ كتلة.

ويعتبر المرشح الرئيس للمرتبة الأولى ائتلاف " دولة القانون " الذي يترأسه رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي، والذي يحاول الحفاظ على منصبه لفترة ثالثة ومدتها أربع سنوات. ومن أهم المنافسين لائتلافه هم كتلة " العراقية " التي يترأسها رئيس الوزراء السابق إياد علاوي و " الحلف الوطني العراقي " الذي يترأسه إبراهيم جعفري والذي كان سابقا أيضا رئيسا للحكومة.

ويحق لحوالي ۲۲ مليون عراقي المشاركة في التصويت، هذا ولن يجري التصويت في بعض مناطق محافظة الأنبار إلى الغرب من بغداد والتي يسيطر عليها جزئيا مسلحون مرتبطون ب " القاعدة ".