نفى المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون استيفان دوجريك، صحة التقارير الصحفية بشأن استقالة الممثل المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية، إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي. وفي مؤتمر صحفي عقده بمقر المنظمة الدولية في نيويورك قال دوجريك إن "الإبراهيمي لم يقدم استقالته، ولا يزال يباشر عمله كممثل مشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا". وأضاف: "أتوقع أن يأتي السيد الإبراهيمي إلى نيويورك الأسبوع المقبل، للتشاور مع الأمين العام، بشأن مستجدات الأزمة في سوريا". وكانت وسائل إعلام مختلفة نقلت مساء الخميس، عن مصادر دبلوماسية لم تسمها، نبأ استقالة الإبراهيمي، فيما ذكرت وسائل إعلام أخرى أنه من المتوقع أن يقدم استقالته الشهر المقبل، مشيرة إلى أنه أبلغ كي مون بذلك، مع استمراره في منصبه إلى حين إيجاد خليفة له. ولايزال الإبراهيمي يشغل منصبه بعدما تم التجديد له 3 مرات، حيث أن النظام المعمول به في منظمة الأمم المتحدة يحدد مدة المهمات الدبلوماسية للأشخاص والمؤسسات بستة أشهر قابلة للتجديد، وتم تعيينه في 10 أغسطس/آب 2012.