أكد نائب وزير الخارجية الاوكراني الجمعة ان الحكومة الاوكرانية ستعتمد ضبط النفس حيال الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد. وتابع ان "عملية مكافحة الارهاب جارية لكن همنا الاساسي هو تجنب سقوط ضحايا"، مضيفا "سنحمي شعبنا من مخاطر واستفزازات الانفصاليين الموالين لروسيا، لكن بطريقة متحضرة مع تجنب اي حمام دم". واكد ان سلطات كييف "تريد منح فرصة للسلام"، داعيا روسيا الى سحب قواتها المحتشدة على طول الحدود والتفاوض على حل سلمي.لكنه اجاب ردا على سؤال بشأن احتمال حصول عملية عسكرية روسية في اوكرانيا انه "اذا اجتازت روسيا الخط، اجتازت الحدود، فسنقاتل للدفاع عن بلدنا".وتابع "لدينا معلومات مفادها اننا في خطر"، مضيفا "نأمل ان ينجح التعقل وحزم المجتمع الدولي في ردع المعتدي". وهددت موسكو هذا الاسبوع بالتدخل عسكريا في اوكرانيا، وبدأت مناورات شارك فيها على الاخص سلاحها الجوي على طول الحدود مع جارتها.