صدق مجلس الدوما " النواب " الروسي على اتفاقية مع كوريا الديمقراطية تقضي بشطب نحو ۱۰ مليارات دولار أي ۹۰ في المئة من ديون الأخيرة عن القروض الممنوحة سابقا لبيونغ يانغ من قبل الاتحاد السوفييتي.

ونقل موقع روسيا اليوم عن نائب وزير المالية الروسي سيرغي ستورتشاك قوله إن موسكو قررت شطب معظم ديون بيونغ يانغ آخذة بعين الاعتبار الوضع الاقتصادي لكوريا الديمقراطية لافتا إلى أن المبلغ المتبقي من الديون سيخصص لتمويل تنفيذ المشروعات المشتركة بين البلدين في مجالات الصحة والتربية والطاقة في هذا البلد.

ويشير خبراء روس إلى أن أحد أهم هذه المشروعات مد خط أنابيب لنقل الغاز الروسي إلى كوريا الجنوبية عبر أراضي جارتها كوريا الديمقراطية وهو مشروع يتم إعداده حاليا من عملاق الغاز الروسي شركة " غازبروم ".

وبحسب نص الاتفاقية التي أبرمت بين موسكو و بيونغ يانغ عام ۲۰۱۲ فإن تسديد ال ۱۰ بالمئة المتبقية من الديون وهو مبلغ يزيد على مليار دولار سيتم خلال ال ۲۰ سنة القادمة ب ٤۰ دفعة متساوية كل نصف سنة.