احتفل عشرات الاف المسيحيين بحماسة كبيرة بـ"سبت النور" في كنيسة القيامة في القدس المحتلة، وسط مضايقات واجراءات امنية مشددة من شرطة الإحتلال. وتدفّق عشرات الاف المؤمنين المسيحيين الى كنيسة القيامة، واقفلت كل مداخل المدينة القديمة لساعات طويلة باستثناء "باب العامود" الذي دخل منه الحجاج الى كنيسة القيامة وغالبيتهم من الروس الارثوذكس والفلسطينيين المسيحيين. واجبرت الاجراءات الامنية العديد من المصلين على البقاء خارج اسوار المدينة القديمة في القطاع العربي من المدينة المحتلة منذ العام 1967.