حذر المتحدث باسم الرئيس الروسي دميتري بيسكوف من أن "مجرد خطوة إضافية واحدة من جانب الناتو باتجاه الحدود الروسية سيقود إلى إعادة تشكيل هياكل الأمن الأوروبي برمتها". وفي تصريح متلفز قال بيسكوف إن توسع حلف شمال الأطلسي شرقا سيمثل تهديدا جديا بالنسبة إلى روسيا، لأن "الناتو لا يمكن أن يتخلى عن صفته كمنظمة عسكرية"، الأمر الذي ستجد روسيا فيه نفسها مضطرة "لاتخاذ تدابير لازمة لضمان أمنها". وفي حديثه عن احتمال انضمام أوكرانيا إلى عضوية الحلف أعرب بيسكوف عن أمل الكرملين في أن "المستقبل العسكري السياسي لهذا البلد لن يتضمن مثل هذه العضوية". بوتين: لا علاقة لقضية الغاز بالانتخابات في أوكرانيا الرئيس فلاديمير بوتين اعلن من جهته أن الانتقال بعد شهر إلى نظام الدفع المقدم عن الغاز في التعامل مع كييف، في حالة عدم تسديد الدين لـ "غازبروم"، ليس مرتبطا بالانتخابات الرئاسية التي ستجري في مايو/أيار في أوكرانيا. وقال في مقابلة مع برنامج "أخبار السبت" على القناة الروسية الأولى "نحن لا نربط الاقتصاد بالعملية السياسية في أوكرانيا، مجرد أننا كان يجب أن نحصل في 7 أبريل على ثمن الغاز المباع في مارس، وهو مبلغ 525 مليون دولار بأقل الأسعار بعد كل الحسومات، ولم نحصل على شيء". بوتين: يوجد فرق بين عمليات القوقاز وأعمال كييف ورفض الرئيس الروسي مقارنة عملية مكافحة الإرهاب في شمال القوقاز في بداية القرن بـ "عملية مكافحة الإرهاب" التي تجريها سلطات كييف في شرق أوكرانيا، وقال "الفرق شاسع، ففي شمال القوقاز اصطدمنا بعدوان الإرهاب الدولي، تلك كانت عصابات مجهزة جيدا تسلحت وجرى تموينها من الخارج".